القهوة وآثارها السحرية

القهوة وآثارها السحرية

القهوة وآثارها السحرية

كثير من الناس يعشقون القهوة، ويستقبلون صباحهم برائحتها ومذاقها المميزين، ولكن يبدو أنها تحمل أسراراً أكثر مما يبدو، فقد أثبتت الدراسات الحديثة  التي تم إجرئها في جامعة “تورنتو”، أن مجرد مشاهدة أي شيء يذكرنا بالقهوة من شأنه تحفيز أدمغتنا، وجعلنا يقظين أكثر.


نتائج الدراسات بجامعة تورنتو على القهوة

وأشار الأستاذ بقسم الإدارة في جامعة تورنتو سكاربورو وكلية روتمان للإدارة، سام ماغليو، فإن للقهوة تأثيرات قوية تتجاوز تفاعلها مع الجسم عند تذوقها، حيث أن رؤية المشروب أو أي شيء متعلق له آثار نفسية، ويؤثر في طريقة تفكيرنا وسلوكنا.
وأضاف سام ماغليو إلى أنه غالبا ما نصادف إشارات “محفزة” متصلة بالقهوة أو تخطر في بالنا حتى دون أن نتناولها فعليا، أي يحدث تحفيز فسيولوجي، بتجاوبنا مع تلك الإشارات كما لو أننا شربنا القهوة في الحقيقة. ويشير مصطلح “التحفيز” في علم النفس الى كيفية تنشيط مناطق معينة من الدماغ، وإيصالها لحالة من اليقظة والوعي والتنبه، بفعل عدد من الأشياء مثل مشاعرنا وأنظمتنا العصبية والمشروبات التي تحتوي على الكافيين.

وتضمنت الدراسة القيام بأربعة تجارب شارك فيها أشخاص من ثقافات مختلفة، وبحسب ماغليو فإن لنتائجها أهمية بالغة في معرفة المزيد حول كيفية معالجة الأشخاص للمعلومات واتخاذ القرارات، مشيرا إلى أن هناك مرحلة قادمة للدراسة ستركز على التأثيرات للمشروبات والأغذية الأخرى.


آثار القهوة السلبيه

تتنوع تأثيرات القهوة على الصحة بين التأثيرات الإيجابية والسلبية، وبناء على المعطيات المتوفرة حالياً لا توجد أدلة كافية لتشجيع استهلاك القهوة، يرى باحثون في علم العقاقير في جامعة كولونيا أن مشروب القهوة غير صحي، إذ إن الكافيين والذي تنتجه نبتة القهوة لإبعاد الحشرات عن شتلاتها، هو بمثابة مادة سامة لهم، كما أن له تأثيرا سلبيا على بعض شاربيه، وهو أمر ربطه الخبراء بالاستعداد الجيني لمرتشف القهوة وبالكمية التي يتناولها.

إذ يرتبط الكافيين بإنزيم سيتوكوم بي ون أي تو CYP12 والذي لا ينشط لدى كافة البشر بنفس الدرجة في حال الإفراط في تناوله.فالكافيين يحفز إنتاج الأدرينالين في الغدة الكظرية ويوتر الجسم، كما أن التوقف عن شربها يعني عودة الأوعية الدموية عن التوسع، وبالتالي يجد الصداع طريقه مجددا إلى الرأس، لاسيما أن تأثير الكافيين لا يساعد في حالات الصداع النصفي المزمن لذا ينصح بالاعتدال في شربها.

إلى هنا إنتهى مقالنا عن القهوه فإذا اعجبكم شاركونا برأيكم في التعليقات..

 

 

اترك تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock