صحة و تعليم

مصادر طبيعية للكولاجين لجمال البشرة

مصادر طبيعية للكولاجين لجمال البشرة

مصادر طبيعية للكولاجين لجمال البشرة

الكولاجين من أهم العناصر الطبيعية التي يتم إفرازها داخل الجسم واللازمة للمحافظة علىه وحمايته من الشيخوخة المبكرة، فهو الذي يتحمل مسئولية قوة الشعر والأظافر وحماية الجلد من التجعدات، غير أنه يحمي القلب، ويقي من هشاشة العظام، ومن الممكن أن يحصل الجسم على الكولاجين بواسطة تناول بعض المأكولات التي تحفّز إصدار الكولاجين في الجسد على نحو أضخم، لا يتم إنتاج الكولاجين إلا من خلال الجسم نفسه ولكن يمكن بتناول بعض الأطعمة تعزيز الكولاجين،  وفي هذا المقال سنقوم باستعراض أبرز تلك المأكولات وهي كالتالي:


الخضراوات الحمراء:
كالطماطم، البطاطس الحلوة، والفلفل الأحمر الحلو، بحيث تتضمن تلك الخضراوات على مادة الليكوبين، وهي مادّة مضادة للأكسدة، وتلعب دوراً كبيراً في تفعيل وتحفيز إصدار الكولاجين في الجسد، كما تضيف إلى نسبته.
الأسماك:
كالتونة والسلمون، فهي تتضمن على نسبة جيدة من الكولاجين فضلا على ذلك غناها بمادّة الأوميغا 33 العاملة على مبالغة نسبة الكولاجين التي يتم إنتاجها داخل الجسد.
الخضراوات الورقية:
كالسبانخ فهي تتضمن على نسبة عالية من فيتامين “ج” الذي يحاول أن تحفيز إصدار الكولاجين في الجسد وغلاء كميته.
الفاكهة برتقالية اللون:
كالبرتقال، الجزر، فهي غنية بفيتامين “أ” الذي يلعب دوراً كبيراً في تحديث مادة الكولاجين في الجسد وبناء الخلايا التالفة.
التوت الأحمر:
له دور هائل في مبالغة إصدار الكولاجين في الجسد.

الحمضيات:
كالليمون، البرتقال، الجريب فروت، فهي ايضاً تعمل على تحفيز إصدار الكولاجين وارتفاع نسبته في الجسد.

الخضراوات البرتقالية اللون:
تعمل الخضروات البرتقالية اللون كالجزر والبطاطا الحلوة واليقطين على تجديد واستعادة ألياف الكولاجين نظراً لغناها بفيتامين E المفيد للبشرة.
الثوم:
يُعد من أكثر المأكولات الغنية بالكولاجين، إضافة إلى ذلك دوره الهائل في تحفيز إنتاجه داخل الجسد.
مشتقات الصويا:
تتنوع أشكال مصادر الصويا كالحليب والتوفو أو الجبن، وفول الصويا يحتوي على جينيستين، وهو هرمون نباتي يشكل مضادات أكسدة ويزيد إنتاج الكولاجين وكما يساعد هذا الهرمون على محاربة الإنزيمات التي تسبب الشيخوخة للجلد وتمنع من إنتاج الكولاجين.

فعلى كل سيدة الحفاظ على إفراز نسبة الكولاجين الطبيعيه في الجسم حتى تضمن جمال وشباب دائمين, فإذا كنت ترغبين في تحسين نوعية بشرتك ومحاربة الشيخوخة لا بد من أن تنتهزي جميع الفرص لإدخال مصادر الكولاجين الطبيعي إلى وجباتك اليومية.

هل كان المقال مفيدا لكم؟ شاركونا رايكم في التعليقات..

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق