صحة و تعليم

الطفل العصبي وكيفية التعامل معه

الطفل العصبي وكيفية التعامل معه

هذا الويدجت يتطلب تركيب إضافة Jannah Extinsions، يمكنك تنصيبها من خلال قائمة القالب < تنصيب الإضافات.

الطفل العصبي وكيفية التعامل معه

تبدأ العصبية عند الاطفال في اي عمر, ولكنها غالبا تذيد عندما يبدأ في عمر الادراك, فيبدأ في فهم واستيعاب ما يحدث حوله,ولكن في بَعض الأحيان تصبح العصبية والحنق سلوكًا اساسيًا عند الأطفال الناشئين في حياتهم اليومية, برغم أنه من المحتمل يكون شئ قليل  الحدوث بالمقارنه مع الأطفال آخرين, فهما كانت الأحوال التي قد تجعل طفلكِ سريع التعصب فإنكِ تستطيعين تجنب ذلك الامر وابعاده بواسطة وضع نسق لحياة الطفل ونمطها الأمر الذي يعاون على تخفيض احتمال الوصول إلى حالات العصبية ونوبات الحنق .فعلى الأهل دائمًا السعى لتفادي سقوط الطفل في أي من تلك النوبات ولكن بواسطة اختيار الاسلوب الموائم لتهدئة الطفل وهذا لمصلحة كلا من الطفل والاهل, فاذا كنتِ بحاجة الى منع الطفل عن فعل محدد أو من الشئ المفضل له, فيجب أن يتم هذا بمنتهى اللين والرفق. ويصبح الطفل عنيدًا عندما يرفض تنفيذ أوامر الأهل أو عندما يصمم على تنفيذ امرًا ما لا يفضله الأهل, وبداية سن العناد تكون عند اتمام الطفل عامًا ونصف أو ربما عامين, ويساعده في ذلك تعلمه للمشي والحركة مما يجعله يستطيع اكتشاف العالم من حوله لتتكون شخصيته ويقوم ببناء عالمه الخاص.

 ماذا نفعل في هذه الحالة ؟ بالذات لو حصلت هذه المشكلة امام الناس .. او في مكانعام .. فالطفل يطلب حلوى او ايس كريم في مجمع سوبر ماركت .. او لعبة في سوق عام .. وعند رفض الاهل يبدا بالصراخ ومنعا للاحراج نرى ان الاهل يلبوا طلبه فقط لاسكاته وابعاد نظرات الناس ..

[divider style=”solid” top=”10″ bottom=”10″]

نستعرض لكِ في هذا المقال اهم الطرق الفعالة والنصائح للتعامل مع الطفل العصبي.

محاولة السيطرة على المشاعر :

على الأباء إحكام القبضة على مشاعرهم تجاه الابناء والبعد عن التفرقة بينهم القلة , واعطاء الطفل حريته في اتخاذ قراراته كاختياره لالعابه أو الوان أدواته أو حقيبة المدرسة مثلًا فذلك يساعده على تشييد شخصيته.

مراقبة ما يشاهده الطفل:

وينصح دائمًا بأن يراقب الوالدين ما يعرض أمام الطفل على التلفاز والبعد عن مشاهدة افلام الكارتون المحتوية على المشاهد التي تتصف بالعنف لتاثيرها السلبي على شخصية الطفل.

التعامل مع الطفل بعصبية:

لسهولة التعامل مع الطفل العصبي على الأهل  الامتناع عن التعامل معه بعصبية, خصوصًا عندما يكونوا في وضعية حنق شديدة , لأن ذلك هو السبب الاساسي الذي يؤثر على الطفل ويجعله عصبي.

يجب استشارة الطبيب:

واذا كان اليوجد داع ملحوظ لعصبية الطفل فعلى الاهل عرض ذلك الطفل على الاطباء للتاكد من عدم وجود داع مرضي لعصبيته ثم بعدها يتم البحث عن الاسباب النفسية المؤدية لهذا وفي وضعية خلو الطفل من الامراض فيتم بعدها التاكد من الاسباب الاخرى.

السماح للطفل بالتعبير عن رغباته واحتياجاته:

من اللازم تعليم الطفل أساليب التعبير عن رغباته واحتياجاته بهدوء, لأن العصبية جائز ان تكون نتيجة لـ عدم القدرة عن التعبير عن الرغبات بالاسلوب الملائم.

استخدام أساليب العقوبة المناسبة:

من اللازم عقوبة الطفل في وقت الغضب الشديد والعناد في الامور, مع العلم أن كل طفل تتناسب معه أسلوب غير مشابهة في العقوبة مع الاطفال الاخرين فهناك اطفال يتاثرون بانواع من العقوبة دونا عن غيرها , ومن أساليب العقوبة هي حرمان الطفل من شئ يحبه او من الذهاب للخارج للتنزه مثلا او اللعب بلعبة يحبها.وتلك الاساليب في العقوبة قد تاتي بنتيجة ايجابية مع بعض الاطفال وقد لا تجدي مع اطفال اخرين, والأفضل البعد تمامًا عن اساليب العقوبة الجسدي والضرب لأنها ليس لها نتائج ايجابية بل أنها تؤثر بصوره سلبية على شخصية الطفل.

والى هنا انتهى مقالنا نرجو ان يكون قد أفادكم.. شاركونا رأيكم في التعليقات

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق