ارتفاع هرمون التستوستيرون عند الرجال

ارتفاع هرمون التستوستيرون عند الرجال

ارتفاع هرمون التستوستيرون عند الرجال

ما هو هرمون التستوستيرون؟ التستوستيرون هو هرمون تقوم الخصيتين بإفرازه بنسبة كبيرة ويسمى هرمون الذكورة, وأيضاً تقوم المبايض عند النساء بإفرازه ولكن بنسب أقل بكثير, ومن الممكن أن تكون زيادة إفراز هذا الهرمون مفيد للرجال, لأنه يساعد على بناء وقوة العضلات,والحفاظ على طاقة الجسم , كما يساهم في تحسين الصحة الجنسية, ويحدد الكثير من الصفات الذكورية, ولكن ارتفاع هرمون التستوستيرين عن الحد المطلوب قد يكون له آثار سلبيه على صحة الرجل مثل إنخفاضة أيضاً, وفي هذا المقال سنتعرف على آثار إرتفاع هرمون التستوستيرين على الرجال.


• نسبة هرمون التستوستيرون الطبيعية عند الرجل

 

كما ذكرنا فإن الخصيتين تقوم بإفراز هرمون التستوستيرون بكميات كبيره عند الرجال, وتتراوح النسبة الطبيعية لإفراز هرمون التستوستيرين لدى الرجل الطبيعي ما بين حوالي 300 و1000 نانوغرام لكل ديسيلتر من الدم.
وجدير بالذكر أن مستويات هرمون التستوستيرين تختلف من وقت لأخر على مدار اليوم, فهي تصل لأعلى معدلاتها في الساعه الثامنة صباحاً تقريباً, وتقل تدريجيا بمرور الوقت حتى تصل لأقل مستوياتها في الساعه الثامنة مساءً تقريباً, ثم تعود للإرتفاع مرة أخرى خلال الليل.


• علامات إرتفاع هرمون التستوستيرين لدى الرجال

 

هناك العديد من العلامات التي تدل على إرتفاع هرمون التستوستيرين عند الرجال ومن أهمها ما يلي:
– كثافة الشعر: كما سبق وذكرنا أن هرمون التستوستيرين هو هرمون الذكورة والمسؤل عن الصفات الذكورية, ومن هذة الصفات نمو الشعر بكثافة في وجه وأجزاء مختلفه من جسم الرجل, فكلما ذادت كثافة الشعر دل ذلك على زيادة هرمون التستوستيرين عند الرجل.

  • الصوت الغليظ: تؤثر زيادة هرمون التستوستيرين في جسم الرجل على الحنجرة وكل العضلات المسؤلة عن إخراج الصوت, فيكبر حجم الحنجرة ويؤدي هذا إلى غلاظة الصوت وقوتة, كما يمكننا ملاحظة كبر غضروف الحنجرة وكبر حجم تفاحة أدم مما يدل على إرتفاع هرمون التستوستيرين في الجسم.

  • قوة وكثافة العظام: حيث أن قوة العظام وكثافتها دليل على زيادة هرمون التستوستيرين, فيصبح الجسم اضخم ويلاحظ كبر حجم الفك والذقن, كما يلاحظ كبر حجم الكتفين, فنجدها أكثر عرضأ من الطبيعي بشكل ملحوظ بشدة.

  • زيادة الرغبة الجنسية: حيث أن زيادة نسبة هرمون التستوستيرين في الجسم تذيد من الرغبة والشهوة الجنسية للرجل, كما أنها تزيد من قوة الإنتصاب.

  • الأصابة بالصلع: بالطبع توجد الكثير من الأسباب لحدوث الصلع عند الرجال وأهمها هي العوامل الوراثية, ولكن زيادة هرمون الذكوره التستوستيرين هو أيضاً أحد أسباب حدوث الصلع المبكر عند الرجال.

  • المبالغة في الأسلوب العدائي: بطبيعة الحال فإن الرجل أكثر عدائية من النساء, وهذا بسبب زيادة نسبة هرمون الذكوره التستوستيرين في جسم الرجال عن النساء, وإذا حدث زيادة في معدلات إفراز الهرمون بجسم الرجل فهذا يزيد من عصبيته وشعوره بالغضب أكثر من الطبيعي, ويتسبب ذلك في أن يكون إنساناً عدوانياً.


• أعراض ارتفاع هرمون التستوستيرون عند الرجال

 

عادةً لا يشكل إرتفاع نسبة هرمون التستوستيرون عند الرجال مشاكل كبيرة, وخاصةً إذا كان متوسط العمر ,أو كان من كبار السن الذين لا يأخذون علاجات الستيرويد. وغالبا تكون المشكلة الحقيقية هي إنخفاض معدلات الهرمون بالجسم, وبرغم من ذلك فإن زيادة نسبة هرمون التستوستيرون في الدم بشكل فوق الطبيعي يكون له تآثيرات خطيرة على صحة الرجال.
من أعراض إرتفاع مستوى هرمون التستوستيرون للرجال ما يلي:
– الإكتئاب: حيث يؤدي الإختلال في التوازن الهرموني الذي يسببه إرتفاع نسبة هرمون التستوستيرون إلى جعل الجسم يستجيب بشكل سلبي للمؤثرات الخارجية, وبالتالي لحدوث الإكتئاب.
– الميل إلى العدوانية: يميل الرجال الذين يكون لديهم إرتفاع مفرط في مستوى هرمون التستوستيرون إلى التعامل مع المواقف بعدوانية مفرطة, وعصبية بالغة, قد تصل إلى الدخول في معارك مع الأخرين.
– الإندفاع: يؤدى إرتفاع هرمون التستوستيرون أيضا إلى جعل الرجل لا يفكر في نتائج تصرفاته وعواقبها السلبيه, وبالتالي يكون مندفعاً في تصرفاته وردود افعاله.
– الغضب: ترتبط المستويات العالية لهرمون التستوستيرون عند الرجال بتقلبات مزاجيه وحالات غضب خارجة نطاق السيطرة, فإختلال الهرمونات عند الرجل يجعلة عاجزاً عن السيطرة على مشاعره والتحكم فيها بشكل عام وخاصةً غضبه, وللعلم ففي حالات الغضب يذيد إنتاج هرمون الذكورة التستوستيرين في الجسم مما يؤدى إلى مزيد من العنف والعصبية.
– مشاكل في الإنجاب: حيث أن إرتفاع معدلات هرمون التستوستيرون في الجسم بشكل فوق الطبيعي قد يؤدي إلى قلة عدد الحيوانات المنوية, وبالتالي يسبب مشاكل في الإنجاب.
– تقلص الخصيتين: ويحدث ذلك لأن الإرتفاع المفرط لهرمون التستوستيرون في الدم قد يوقف تماماً النشاط في الخصيتين, مما يتسبب في تقلص حجمهما.


• أسباب إرتفاع هرمون التستوستيرون لدى الرجال

 

توجد عدة أسباب تؤدي إلى إرتفاع هرمون التستوستيرون لدى الرجال ومنها:
– إضطرابات الغدة الدرقية : من الأسباب التي تؤدي إلى إرتفاع نسبة هرمون التستوستيرون في الجسم هو وجود مشكلة معينة في وظائف الغدة الدرقية, فيحدث أن تتضخم الغدة الدرقية أو تلتهب أحياناً, ويؤدي هذا إلى إختلال في إنتاج هرمون التستوستيرون في الجسم.

  • تناول المنشطات: أحياناً يقوم بعض الرجال بتعاطي أنواع مختلفه من المنشطات’ التي تساعد على بناء العضلات وزيادة الصفات الجنسية الذكورية, وتتكون هذة المنشطات من هرمون التستوستيرون, وهذا يؤدي إلى عدم توازن انتاجه في الجسم. كما ان هناك بعض الأنواع من علاجات التي تحتوي على هرمونات التي يستخدمها الأطباء للعلاج تحتوي على هرمون التستوستيرون, ويؤدي الإستخدام المستمر وبطريقة خاطئة لهذة الأدوية لزيادة نسبة هرمون التستوستيرون في الدم, مما يسبب العديد من الآثار السلبية والخطيرة.

  • أورام الغدة الكظرية: للغدد الكظرية وظائف عديدة في جسم الإنسان, حيث تقوم بإفراز هرمونات مختلفه, وأهم هذة الهرمونات هرمون الأدرينالين الذي يؤثر في ضغط الدم, وأيضاً على ضربات القلب, كما تقوم بإفراز هرمونات الستيرويد ومنها هرمون التستوستيرون. وإذاحدث أن أصيبت الغدد الكظرية ببعض أنواع الأورام فإن هذا يؤدي إلى إفراز هرمون التستوستيرون بصورة أكثر من الطبيعي, مما يؤدي إلى ذيادة نسبة الهرمون في الدم.

  • البلوغ المبكر: يمكن أن يكون البلوغ المبكر لدى الرجال أحد أهم أسباب ارتفاع نسبة هرمون التستوستيرون عن المعدل الطبيعي لديهم, لأنه يحدث تغيرات كثيرة في الجسم مرتبطة بصفات ذكورية, مثل منو العضلات والعظام, وتغير الصوت, نمو الشعر بأجزاء مختلفة من الجسم, نضج الجهاز التناسلي, وغيرها. لذلك فإن حدوث البلوغ مبكراً عن الطبيعي فإن هذة الأعراض تحدث في وقت مبكرعن الوقت الطبيعي الذي يجب أن تحدث فيه, ويكون مستوى هرمون التستوستيرون أعلى من النسبه الطبيعية في هذا العمر.


• علاج زيادة هرمون التستوستيرون عند الرجال

لا يعتبر حدوث إرتفاع في نسبة هرمون التستوستيرون عند الرجال حالة مرضية طارئة تحتاج إلى علاج سريع, فقد تعود نسبة الهرمون إلى مستوياتها الطبيعية تلقائياً وبدون تدخل, ولكن من الأفضل إستشارة طبيب لتشخيص الحالة وعلاجها إذا كانت بحاجة إلى تدخل طبي.
أيضاً توجد بعض العادات والسلوكيات التي تؤثر بشكل سلبي على إنتاج هرمون التستوستيرون, وتؤدي إلى إرتفاعة, لذلك يجب معرفتها وتجنبها, ومن هذة السلوكيات:
– تناول الأطعمة الحاره والفلفل الحار والشطة.
– إدمان المخدرات وشرب الخمور.
– تناول الأدوية النفسية دون إستشارة الطبيب, الذي يؤثر سلباً على الجهاز العصبي المركزي, فيؤدي إلى زيادة افراز هرمون التستوستيرون.
– تناول المنشطات الجنسية بدون إستشارة طبيب.
وختاماً يجب علينا تناول اطعمة صحية متوازنة وممارسة التمارين الرياضية, والتوقف عن العادات السيئة خلال الحياه اليومية, وإتباع عادات سليمة ومتوازنة , لتحسين الحالة الصحية للجسم وتنظيم إفراز الهرمونات بشكل متوازن .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق