ادارة و اقتصاد

50 مليار دولار قيمة قطاع التجارة الإلكترونية في الإمارات بحلول 2019

هذا الويدجت يتطلب تركيب إضافة Jannah Extinsions، يمكنك تنصيبها من خلال قائمة القالب < تنصيب الإضافات.

50 مليار دولار أفادت دراسة اقتصادية حديثة بأنّ قيمة قطاع التجارة الإلكترونية ستصل إلى 50 مليار دولار بحلول العام 2019 في دولة الإمارات، التي تتمتع بمعدلات تعتبر من بين الأعلى عالمياً في استخدام الهواتف الذكية والإنترنت، وذلك بالتزامن مع الإقبال المتنامي على التسوق الإلكتروني الذي يوفر أعلى مستويات السهولة والراحة والأسعار التنافسية.

وكشفت “إتقان“، الشركة المتخصصة بتوفير حلول تعزيز أداء التجارة الإلكترونية، بأنّ ارتفاع مستويات الإقبال على التجارة الإلكترونية أدى إلى زيادة الطلب على حلول التسويق الإلكتروني المتطورة التي تضمن الحفاظ على نمو الأعمال باستخدام المنصات الرقمية متعددة القنوات، مشيرةً إلى أنّ قطاع الأعمال يتجه حالياً بقوة نحو التحول إلى التسويق الرقمي في ظل تحسن أداء الشركات المنافسة في السوق وزيادة حدة المنافسة عبر الإنترنت.

وأوضح منصور آل ثاني، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك في “إتقان“، بأنّ حلول التسويق الرقمي والتجارة الإلكترونية تشهد نمواً مطّرداً في دولة الإمارات نتيجة الازدهار اللافت لقطاع التسوق الإلكتروني، مؤكداً أهمية الحلول المتطورة في تمكين الشركات من الوصول إلى الأسواق المستهدفة واستقطاب أكبر شريحة ممكنة من العملاء، فضلاً عن زيادة مستوى الإيرادات. وتكمن أهمية حلول التسويق الرقمي في كونها دفعة قوية باتجاه تعزيز تجربة العملاء، ما يضع الشركات أمام مسؤولية كبيرة لاختيار المزود الأمثل والحلول المناسبة التي من شأنها المساهمة في ترجمة الأهداف الموضوعة وتحقيق التطلعات الطموحة في توسيع نطاق الأعمال.”

[divider style=”solid” top=”20″ bottom=”20″]

وأضاف منصور: “شهدنا في السنوات القليلة الماضية تطوّرات تكنولوجية متسارعة، ترافقت مع تغييرات ملموسة في سلوك العملاء والمستهلكين. وتحرص العلامات التجارية في دول الخليج العربي ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على البقاء على اطلاع دائم بطبيعة المتغيرات الحاصلة، في إطار سعيها الحثيث لتلبية احتياجات العصر الرقمي ومتطلبات القرن الحادي والعشرين. ونتوقع أن يتواصل مسار التحول نحو التسوق الإلكتروني خلال المرحلة المقبلة، مؤدياً بذلك إلى إعادة هيكلة منهجيات الأعمال المتبعة حالياً ضمن قطاع الشركات وإحداث تغيير جذري في ثقافة الاستهلاك والمشاركة المجتمعية مستقبلاً، ما يمهد الطريق لظهور نماذج جديدة وأساليب مبتكرة مثل مبدأ “انقر واستلم” وغيره من المفاهيم التي تلبي احتياجات التسوق في أي مكان وزمان.”

واختتم منصور: “بات يتحتم على الشركات اليوم مواكبة التطورات المتسارعة والاستجابة الفورية لها للحفاظ على مكانة متقدمة وتجنب الخروج من المنافسة ضمن الأسواق المستهدفة. ونلتزم من جانبنا في “إتقان” بابتكار وتوفير محفظة متكاملة من خدمات التسويق عبر الإنترنت وحلول التجارة الإلكترونية، المصممة خصيصاً لتمكين الشركات من زيادة الإيرادات والوصول إلى العملاء المستهدفين بسرعة وكفاءة عالية.”

الوسوم

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق