اقتصاد

مستقبل سعر الفضة وسعر الذهب على مدار الخمس اعوام القادمة

الفضة والدهب وعلاقتهم بالمستقبل

إذا كنت قد تابعت بعض المشاركات البحثية عن طريق بعض أضخم الأسماء في تصنيع المواد المعدنية الثمينة، فقد تفهم “لماذا” العديد من الناس متحمسون بشكل كبير للفرص المتوفرة في الذهب والفضة خلال الفترة الأخيرة.

هناك الكثير من الأوجه للوظائف الرئيسية والعاطفية للمعدن القيّم كسلعة صناعية إضافة إلى اقتصاد سكن آمن للحماية من المخاطر والتحوط مقابل التضخم.

تم تعليم متداولي المدارس القديمة أنهم عليهم “رؤية الذهب والنفط والسندات” كوسيلة لقياس مشاعر مكان البيع والشراء الكلي.

نتيجة بحث الصور عن الذهب والفضة

أنا شخصيا اؤمن بتلك الفكرة فهي لا تزال تعمل على نحو فعال، وتزايد الذهب ليتجاوز في النهاية 1300 دولار، في حين بلغت الفضة إلى مستوى 15 دولار.

وعموما فقد نشرت سابقا تنبؤات أسعار الذهب وأشرت صراحة إلى أنني أرشح الإرتفاع في الفترة المقبلة للمعدن القيّم، وبالتأكيد أعتقد أن ذلك ايجابي أيضاً للفضة التي سوف يرتفع قيمتها.

صورة ذات صلة

في ذلك النص سنتكلم عن باب ازدياد سعر الذهب والفضة أثناء 2019 – 2020 حيث أنني متفائل بتلك المواد المعدنية أثناء العام الحالي والعام القادم.


صعود بالتوازي مع ارتفاع مخاطر خاتمة الرخاء الدولي

يوم 9 شهر مارس 2019 سنحتفل بمرور 10 أعوام على ولادة الرخاء الدولي، ونقصد تزايد الأسهم وتعويضها الخسائر وتحطيم الأرقام القياسية وتحقيق أرقام حديثة هي التي نعيشها اليوم.

صورة ذات صلة

10 أعوام من الرخاء تعني أن الخاتمة تقترب، فالبورصات مرشحة مرة ثانية للهبوط الحاد أثناء الأشهر القادمة.

كتبت الكثير من النصوص التي أتوقع فيها الحالة الحرجة المالية الدولية المنتظرة، وأنا أعتقد أن ميعادها سوف يكون إما أثناء ذلك العام أو العام القادم.

ذلك العام سينتشر الخمول الإقتصادي وتبدو علاماته على نحو بارز ثم تنفجر فقاعة البورصات الدولية أثناء العام الآتي، وقد تندلع فيما بعد من ذلك العام.

في وجود صعود تلك المخاطر التي يتحدث عنها المتخصصون وليس أنا وحدي، يسير المزيد من المستثمرين إلى تغيير المزيد من مدخراتهم إلى الذهب والفضة.


الحرب التجارية بين الصين وأميركا

أضرت تلك الحرب بالاقتصاد الصيني وايضا النظام الإقتصادي الدولي وبدأت المؤسسات في أميركا تتحدث عن أضرار لها من الحرب، أبرزها آبل التي تراجعت مبيعات آيفون نتيجة لـ الخمول في الصين.
إلى هذه اللحظة لم يتوصل الجانبان بأي اتفاق من شأنه أن يوقف الأعمال الحمائية المتبادلة، وفي استمر صعوبة تنبأ نتائج جلسات التفاهم يفضل المستثمرين وضع أموالهم في الذهب.

نتيجة بحث الصور عن الذهب والفضة

ذلك داع إضافي يجعل سعر الذهب و سعر الفضة يتزايدان جنبا إلى جنب، بل إن هناك من يفضل الإستثمار فيهما على الإستثمار في السندات الرسمية.

أثناء العام الزمن الفائت رأينا المستثمر المصري نجيب ساويرس يبدل أغلب أصوله إلى الذهب، مؤكدا على أن الداعِي خلف هذا هو الاضطراب الدولي المتنامي وخطر الحرب التجارية التي يمكن ان تكون تلك المرة الداعِي خلف انهيار مكتسبات ما عقب الحالة الحرجة المالية لسنة 2008.


تشويش سعر النفع

ازدياد سعر النفع يزيد طبعا من المكاسب التي يجنيها المستثمرين من السندات، وقد رأينا أن تلك الأصول زادت أثناء 2018 بالتوازي مع انكماش الأسهم التي تتضرر عادة من موضوع الرفع من سعر النفع.

في الوقت الحاليّ مع توجه المصارف المركزية إلى تثبيت سعر الجدوى أو القيام بالمزيد من الدراسات قبل رفعها، وجديد بعض المصارف المركزية عن احتمالية خفضها كما هو الوضع في أستراليا، يفضل المستثمرين الذهب والفضة على السندات كأفضل خيار.


الإستثمار

 

نتيجة بحث الصور عن الاستثمار

الإستثمار في السندات بها مخاطرة، إذ لا تبقى ضمانات على أن المصارف المركزية ستستمر الرفع من أسعار النفع.


 الظروف الحرجة المالية

نتيجة بحث الصور عن الاستثمار

غير ممكن الفرار حقيقية من الحالة الحرجة المالية المقبلة، وأفضل كيفية للإستعداد لها هي الحد من الإستثمارات في متاجر الأسهم والاحتفاظ بالسيولة أو استثمارها في الذهب والفضة الذي يمكن ان يصعد قيمته بصورة أضخم أثناء الظروف الحرجة ويرجع هذا عليك بزيادة مدخراتك.


فى النهاية
يستكمل الذهب والفضة سفرية تحليقهما إلى معدلات حديثة كما هو متوقع، وكل ذلك لأسباب قمنا بتوضيحها .

الوسوم

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق