صحة و تعليم

ما هو الكربوكسي هيموغلوبين؟

ما هو الكربوكسي هيموغلوبين؟

إختبار كربوكسي هيموغلوبين

ما هو الكربوكسي هيموغلوبين؟ يسمى بالإنجليزية (Carboxyhemoglobin), ويسمى أيضاً التسمم بغاز أول أكسيد الكربون, وهو مركب ذو لون قرمزي محمر  ينتج الكربوكسي هيموغلوبين عن إرتباط هيموغلوبين الدم مع أول أكسيد الكربون بدلاً من إرتباطة بالأكسجين, حيث أن ميل الهيموغلوبين للإرتباط بأول أكسيد الكربون يكون أكبر من ميلة للإرتباط بالأكسجين بمعدل مئتين إلى ثلاثمائة مره تقريباً, ويكون إرتباطأً دائماً غير مؤقت مثل إرتباط الهيموجلوبين بالأكسجين, فيؤدى هذا الإرتباط إلى حدوث خلل في عملية أكسدة الأنسجة, ويحدث ما يسمى بتسمم الكربوكسي هيموغلوبين, ويعني إختبار الكربوكسي هيموغلوبين هو قياس نسبة الكربوكسي هيموغلوبين من نسبة الهيموغلوبين الطبيعي المرتبط بالأكسجين في الدم .


علامات وأعراض التسمم بغاز أول أكسيد الكربون

في الطبيعي فإن غاز أول أكسيد الكربون ليس غازاً ساماً, ولا تذيد نسبتة الطبيعية في الدم عن 1% من هيموجلوبين الدم ,ولكن تبدأ خطورتة عند ذيادة نسبتة عن هذا المعدل عند إرتباطة مع الهيموجلوبين, فيسبب تسمم الكربوكسي هيموغلوبين, لذلك فإن هذا الغاز ليس له أثار ضارة على النباتات التي تقوم بالتمثيل الضوئي, ولكن الرئتين تقومان بإمتصاصة بسهولة لذلك فهو ضار للإنسان إذا قام بإستنشاقة, ويتسبب بالإصابة بالإختناق ونقص الأكسجين, وأيضأ يؤثر سلبياً على الجهاز العصبي ويتلفة, و من ثم يؤدي إلى الوفاه, حيث تختلف قدرة كل شخص على تحمل مستوى أول أكسيد الكربون, تختلف من شخص لأخر ومن جسم لأخر, وفي المتوسط يكون التعرض إلى 100 جزء في المليون أو أكثر يمثل خطراً على حياة الإنسان أو صحته على الأقل, فقد يؤدي التعرض لأول أكسيد الكربون وحدوث الكربوكسي هيموغلوبين يتسبب في تلف عضلة القلب وبالتالي إلى الوفاة مبكراً.

وقد يكون التسمم بأحادي أكسيد الكربون حاد, أو تسمم مزمن.


التسمم الحاد

يصيب الكربوكسي هيموجلوبين الأنسان والأجهزة التي تعتمد على الأكسجين بشكل خاص, وفي حالة التعرض للتسمم الحاد بأحادي أكسيد الكربون تكون الأعراض صداع خاصةً في الجزء الأمامي من الرأس, وغثيان وضيق تنفس وشعور بالإرهاق, سرعة نبض القلب, إنخفاض في ضغط الدم, وفي بعض الأحيان يتم تشخيص الحالة بشكل خاطئ نتيجة لتشابة الأعراض مع بعض الأمراض العادية مثل الأنفلونزا أو التسمم الغذائي وغيرها.


التسمم المزمن

ويكون هذا بالتعرض لكميات قليلة من الغاز ولكن بشكل مستمر, قد يؤدي هذا لبعض الأعراض مثل صداع دائم, إكتئاب,فقدان ذاكرة, وقدر يؤثر على الجهاز العصبي أيضاً بتلف دائم, وقد تذيد أعراض إصابة القلب والأوعية الدموية عند بعض الناس, وقد يؤدي التعرض المزمن لغاز أحادي اكسيد الكربون إلى الإصابة بتصلب شرايين القلب, ويذيد خطر التعرض المزمن لهذا الغاز عند الأشخاص المصابين بأمراض القلب والنساء الحوامل بشكل خاص.

وعلى ذلك يمكن إختصار أعراض التسمم بأول أكسيد الكربون في ما يلي:

  • صداع بسيط ليس حاد
  • شعور بالدوار والدوخة
  • ضيق التنفس وعدم القدرة علية
  • الشعور بالغثيان والقيء
  • تشوش الرؤية وعدم وضوحها
  • التشوش وفقدان الوعي
  • الشعور بالضعف والوهن

ومن الجدير بالذكر أن التسمم بغاز أحادي أكسيد الكربون أو الكربوكسي هيموغلوبين تزيد خطورتة إذا إستنشقة الشخص أثناء نومة أو في حالة السكر, وقد يؤدي إلى ضرر بالدماغ لا يمكن علاجة, وقد يصل الضرر إلى حد الموت قبل أن يدرك أحد بوجود مشكلة أصلاً.


أسباب التسمم بغاز أحادي أكسيد الكربون

المشكلة أن غاز أحادي أكسيد الكربون هو غاز ليس له لون أو رائحه, فيصعب التأكد من وجودة, وهو يحدث نتيجة إحتراق مكونات عضوية أو إحتراق وقود  بشكل غير كامل, بسبب عدم وجود كمية مناسبة من الأكسجين لتساعد على حدوث الإحتراق الكامل الذي ينتج غاز ثاني أكسيد الكربون بدلاً من أحادي اكسيد الكربون, فيحدث الكربوكسي هيموغلوبين به عند إستنشاق الغاز الناتج من هذا الإحتراق الغير كامل خاصةً إذا كانت كمية الغاز في الهواء أكثر من اللازم, فيقوم هيموجلوبين الدم بالإرتباط معه بدلا من الأكسجين, مما يحول دون وصول الأكسجين إلى أعضاء وأنسجة الجسم, فتتضرر وتتلف, كما أنة من مخاطر هذا الغاز أنة يحدث نتيجة إستنشاقة والتسمم به أعراض خفية مثل الشعور بالدوار والصداع, بينما تذيد الأعراض في حالة التعرض إلى إستنشاق نسبة عالية من الغاز إلى تلف في الجهاز العصبي المركزي والقلب وبالتالي يؤدي إلى الموت.


إختبار أو فحص الكربوكسي هيموغلوبين

في الطبيعي لا تذيد نسبة أحادي أكسيد الكربون الطبيعية في الدم عن 1% من هيموجلوبين الدم, وإذا ذادت نسبتة عن هذا المعدل يحدث الخطر.

لذلك يجب أن يتم البدء في العلاج فوراً عند الإشتباه في حدوث التسمم بغاز أحادي أكسيد الكربون أو الكربوكسي هيموغلوبين, فيأخذ الطبيب عينة دم من الشريان ليقوم بفحصها, وتحليل نتائج الفحص, وتدل نتائج التحليل على مدى تضرر الجسم بالكربوكسي هيموغلوبين على النحو التالي:

  • إذا كانت النسبة تتراوح بين 0 – 1% فهذا طبيعي
  • إذا إرتفعت النسبة إلى 5% قد يكون طبيعياً إذا كان الشخص مدخناً
  • إذا تراوحت النسبة بين 5 – 30% يدل هذا على وجود نسبة بسيطة من التسمم
  • إذا كانت النسبه بين 30 – 40% هذا أيضاً تسمم بسيط
  • إذا زادت النسبة عن 40% يدل هذا على وجود تسمم حاد ووجود خطر على الشخص المصاب.

تحذيرات عند القيام بإختبار الكربوكسي هيموجلوبين

بشكل عام قد تحدث بعض الأعراض عند القيام بعمل إختبار الكربوكسي هيموجلوبين, ومنها ما يأتي:

  • نزف دم موضعي تحت الجلد في المكان الذي سحب منه الدم للتحليل, وهذا بسبب أن عينة الدم لهذا الإختبار يتم سحبها من شريان وليس وريد, وبطبيعة الحال فإن سحب الدم من الشريان يذيد من إحتمال حدوث نزيف أكثر منه عند سحب الدم من الوريد, وفي هذة الحالة يجب وضع بعض الثلج في مكان نزف الدم, كما نقوم بالضغط جيداً على مكان سحب الدم لمدة 5 دقائق.
  • لم يثبت حدوث أي مشاكل خاصة عند القيام بإختبار الكربوكسي هيموغلوبين في أي من هذة الحالات ( أثناء الحمل, المرأة المرضعة, كبار السن, السياقة), كما أنة لم يثبت وجود أدوية تؤثر سلبياً على نتائج الإختبار.

العلاج من التسمم بأحادي أكسيد الكربون أو الكربوكسي هيموغلوبين

يجب إتخاذ بعض الإجراءت السريعة لعلاج الإصابه بالكربوكسي هيموغلوبين فور إكتشافة, وهي كالتالي:

  • أولاً يجب الإبتعاد تماماً عن مصدر الغاز.
  • إستخدام قناع الأكسجين النقي للعلاج, والحد من نسبة أحادي أكسيد الكربون في الدم.
  • في حالات الإصابة الشديدة بالكربوكسي هيموغلوبين يتم العلاج في أكسجين تحت ضغط (HBO).
  • في بعض حالات الإصابة الشديدة بالكربوكسي هيموغلوبين قد يحدث أضرار دائمة للجسم لا يمكن علاجها, وخاصةً بالقلب والجهاز العصبي.

الوقاية من الكربوكسي هيموغلوبين

تظل دائماً الوقاية خيرٌ من العلاج, لذا هناك بعض الإحتياطات التي يمكن إتخاذها للوقايه من الكربوكسي هيموغلوبين, أو التسبب بغاز أحادي أكسيد الكربون, ومنها ما يلي:

  • إذا كانت لديك مدخنة عليك تفقد فتحات التهوية لها بصورة دائمة.
  • عليك الإنتباة دائماً أنه لا يجب تشغيل أجهزة تعمل بوقود أو غاز في أماكن مغلقة, مثل مولدات الكهرباء الإحتياطية, الدفايات, والمجففات, وإذا إضطررت لإستخدام أحد هذة الأجهزه يجب عليك تهوية المكان تهوية جيدة.
  • أيضاً من أجل سلامتك يجب الصيانة الدورية للأجهزة التي تعمل بالغاز والوقود, والتأكد من عدم وجود عيوب أو تسريبات بها, وصيانتها بشكل دوري.
  • يجب الحذر بشدة من عادم السيارة إذا كنت في مكان مغلق مثل جراج السيارات, حيث أن محرك السيارة عند تشغيلة ينتج كمية كبيرة جدا قد تكون قاتلة من غاز أحادي أكسيد الكربون, في خلال عشر دقائق فقط.

الى هنا ينتهي مقالنا عن اختبار الكربوكسي هيموغلوبين فهل كان مفيداً لكم؟  شاركونا برأيكم في التعليقات…

 

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق