صحة و تعليم

فوائد قشر البصل المغلي

البصل

يعتبر البصل من أهم الخضروات الموجودة على وجه الأرض، فهو قاهر للأمراض، ومضاد حيوي مهم للوقاية ولتحصين ‏الصحة من التعرض للأضرار والمخاطر، حيث استخدم البصل منذ العصور القديمة عند الكثير من الحضارات؛ من أجل ‏التداوي، كما ودخلت أوراقه وقشوره في العديد من الاستخدامات الطبية. وهنا في هذا المقال سوف نتناول الحديث عن ‏فوائد قشر البصل المغلي.‏

فوائد قشر البصل المغلي

يحتوي قشر البصل على العديد من الفوائد الصحية والتي تفوق تلك الفوائد المرجوة من استخدام البصل نفسه، وذلك ‏لاحتوائه على مضادات للأكسدة، ومضادات للحساسية، ومضادات للالتهابات، ومن هذه الفوائد:‏ ‏*يساعد على تخفيف الوزن وحرق الدهون، وذلك من خلال استخدام مغلي قشر البصل مع القليل من الزعتر، ثم ‏تناوله قبل كل وجبة، يومياً ولمدة شهر كامل؛ للحصول على النتائج الفعالة، حيث إنه يساهم في سد الشهية وإعطاء الشعور بالشبع. ‏*يعالج بطانة الرحم، ويقلل من الآلام الشديدة التي تعاني من النساء خلال فترة الدروة الشهرية.‏ ‏*يحارب قشرة الشعر، ويحمي من تساقطه ويعطيه اللمعان والقوة، ويزد من نموه وكثافته؛ لكونه يساهم في تنشيط ‏الدورة الدموية، وذلك من خلال غسل الشعر بمغلي قشر البصل قبل الاستحمام.‏

  • يخلص الجسم من الصداع وآلام الرأس والأرق والإرهاق، ويعطي الشعور بالطاقة والحيوية.

‏*يقلل من ارتفاعات ضغط الدم، ويحمي من تصلب الشرايين والأوردة. ‏*يخلص الشخص من التهابات اللثة والأسنان، وذلك من خلال المضمضة بمنقوع قشر البصل.‏ ‏*يعالج مشاكل انقطاع الطمث، ويقلل من التهابات المثانة الحادة، وذلك من خلال تناول كوبين من مغلي قشر البصل ‏يومياً.‏ ‏*يكافح السعال والكحة الجافة، ويتخلص من مشاكل الجهاز التنفسي، ويعالج مشاكل

الجهاز الهضمي كالإمساك وعسر ‏الهضم.‏ ‏*يعزز كفاءة جهاز المناعة، ويساهم في قتل البكتيريا والفيروسات الضارة؛ وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من ‏المضادات المؤكسدة.‏ ‏*يقوي العظام ويمنع هشاشتها وترققها.‏ ‏*يحافظ على الجلد والبشرة وينقيها من الشوائب والبقع الداكنة، كما ويساهم في التخلص من الحبوب، وذلك من خلال ‏غسل الوجه بمنقوع قشر البصل الدافئ.‏ ‏*يقي من حساسية الأنف ويساهم في علاجها، ويحمي من حمى القش، ويقي جدار المعدة من التلف والتعفن،

ويقلل من ‏مستوى الكوليسترول الضار في الدم، فبالتالي يحمي من أمراض القلب والجلطات.‏ ‏*يساعد في علاج البواسير، كما ويساهم في التخلص من العدوى البكتيرية بالأمعاء والقولون، ويساهم في التخلص من ‏آلام البطن، ويحمي من الإصابة بالسرطانات؛ وذلك لاحتوائه على المواد المضادة المؤكسدة والتي تساهم في تثبيط نمو ‏الخلايا السرطانية.‏

الوسوم

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق