سفر و ترفية

رحلة إلى مدينة الجمال زيورخ

رحلة إلى مدينة الجمال زيورخ

رحلة إلى مدينة الجمال زيورخ

تعدّ مدينة زيوريخ السويسرية واحدة من أفضل الأماكن للزيارة والعيش فيها، من ضمن مدن العالم، حيث إنها أغنى وأضخم مدينة في سويسرا، والمدينة البنكية الأشهر في العالم، ما يجعلها قبلة أيضاًً لرجال الإجراءات ورؤوس الثروات.

ووفقاً لمكان صحيفة “إندبندنت”، فإن المدينة تمتاز بالعديد من الأماكن الرائعة من جبال الألب والبحيرات والمتاحف الدولية بجوار الشوكولاتة والجبن اللذين تمتاز بهما سويسرا، والمزج بين المدرسة القديمة والتاريخ المتميز مع المستقبل والتقنية.


جبال الألب المزهلة

زوّار مدينة زيوريخ عليهم القيام برحلة لمشاهدة مناظر جبال الألب القريبة حيث يستطيعون الوصول إلى ذروة جبل زيوريخ التي ترتفع 869 متراً، والحصول على سفرية رائعة للتزلج على الجليد في فصل الشتاء، ويضم متحف الفنّ الجديد في المدينة أعمالاً رائعة لمجموعة من أبرز الفنانين بشأن العالم على قمتهم فان غوخ، مانيت، وبيكاسو، كما يبقى في المدينة متحف für Gestaltung المختص في التصميم والهندسة المعمارية.

وتنتشر حمامات السباحة العامة، إضافة إلى احتمالية التمتع بالسباحة في مجرى مائي “ليمات”، والتمتع بالمناظر الرائعة بقرب البحيرة المجاورة إلى جبال الألب المغطاة بالثلوج.


لماذا زيورخ من افضل الاماكن للعيش والزياره؟

تعدّ مدينة زيوريخ السويسرية واحدة من أفضل الأماكن للزيارة والعيش فيها، من ضمن مدن العالم، حيث إنها أغنى وأضخم مدينة في سويسرا، والمدينة البنكية الأشهر في العالم، ما يجعلها قبلة ايضاًً لرجال الإجراءات ورؤوس الثروات.

ووفقاً لمكان صحيفة “إندبندنت”، فإن المدينة تمتاز بالعديد من الأماكن الرائعة من جبال الألب والبحيرات والمتاحف الدولية بجوار الشوكولاتة والجبن اللذين تمتاز بهما سويسرا، والمزج بين المدرسة القديمة والتاريخ الفريد مع المستقبل والتقنية.

زوّار مدينة زيوريخ عليهم القيام برحلة لمشاهدة مناظر جبال الألب القريبة حيث يستطيعون الوصول إلى ذروة جبل زيوريخ التي ترتفع 869 متراً، والحصول على سفرية رائعة للتزلج على الجليد في فصل الشتاء، ويضم متحف الفنّ الجديد في المدينة أعمالاً رائعة لمجموعة من أبرز الفنانين بشأن العالم على قمتهم فان غوخ، مانيت، وبيكاسو، كما يبقى في المدينة متحف für Gestaltung المختص في التصميم والهندسة المعمارية.


وتنتشر حمامات السباحة العامة، إضافة إلى فرصة التمتع بالسباحة في مجرى مائي “ليمات”، والتمتع بالمناظر الرائعة بقرب البحيرة المجاورة إلى جبال الألب المغطاة بالثلوج.


هواة التسوّق سيجدون ضالتهم في بعض المحلات الضئيلة ومحلات بيع الكتب الأثرية والحلويات ومعارض الحرف اليدوية، بقرب انتشار الدكاكين المتميزة بأحدث الموضة والجمال والسلع المصنّعة يدوياً والجواهر.

كما تمتاز زيوريخ بأماكن وفنادق رائعة للإقامة فيها، بجوار بعض المنازل المخصصة بالشباب التي تقدّم معيشةً بأثمان مخفّضة، في وجود صعود أسعار الفنادق.

تمتاز زيوريخ بالأطعمة والمطبخ السويسري الذي يعتمد على نسق غذائي صحي من الخضراوات والفواكه الطازجة، فضلا على ذلك المطبخ الفرنسي وشرائح اللحم والشوكولاتة المصنوعة يدوياً، وانتشار الكافيهات التي تقدّم المشروبات مثل الكوكتيل والنبيذ.

تقدّم مدينة زيوريخ مواصلات عامة بأثمان متميزة، وتوفّر بطاقة زيوريخ سفراً غير مقيد بالترام والحافلة والقطار والقارب.

والى هنا تنتهي رحلتنا في زيورخ مدينة الجمال..  فهل أعجبتكم؟ شاركونا في التعليقات ..

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق