صحة و تعليم

الفوائد الرائعة لفيتامين د

فيتامين د والذي يسمى أيضًا بفيتامين الشمس

فوائد فيتامين د كثيرة وعديدة، إذ أن جسم الإنسان يقوم بتصنيعه نتيجة لتعرضه لأشعة الشمس، كما يمكن تناوله من مصادره أو عن طريق المكملات.

صورة ذات صلة

على الرغم من أسمه إلا أنه لا يعتبر هرمونًا بمعنى الكلمة، وذلك لأنه يتم تصنيعه داخل الجسم على العكس من حقيقة الفيتامينات.


وبما ان الجسم بحاجة للشمس من أجل ذلك، فهذا يعني أنك بحاجة للتعرض لأشعة الشمس 5-10 دقائق مرتين أو ثلاثة أسبوعيًا، ولكن للأسف لا يقوم المعظم بذلك، كما أن هذه المستويات تقل في فصل الشتاء.


فوائد فيتامين د

نتيجة بحث الصور عن فيتامين د

لكن هل تعرف ما هي فوائد فيتامين د للجسم ولماذا نحن بحاجة إليه؟ إليك التفاصيل:

1- تعزيز صحة العظام

يلعب فيتامين د دورًا في تنظيم الكالسيوم والحفاظ على مستويات الفسفور في الدم، وهي معادن ضرورية ومهمة لصحة العظام.

نتيجة بحث الصور عن فيتامين د

فالجسم بحاجة إلى فيتامين د من أجل امتصاص الكالسيوم، بالتالي نقص مستوياته من شأنه أن يسبب الإصابة بالكساح لدى الاطفال وترقق أو هشاشة العظام لدى الكبار.


2- التقليل من خطر الإصابة بالانفلونزا

لفيتامين د دورًا جيدًا في محاربة الإصابة بالإنفلونزا خلال فصل الشتاء.

حيث وجدت أحد الدراسات العلمية أن حصول الأطفال على 1,200 وحدة دولية من فيتامين د يوميًا في فصل الشتاء، تقلل من خطر الإصابة بالإنفلونزا بنسبة 40% تقريبًا.


3- الحماية من الإصابة بالسكري

لقد أشارت العديد من الدراسات العلمية المختلفة حول العلاقة ما بين فيتامين د والإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

نتيجة بحث الصور عن فيتامين د

هذا يعني أن الحصول على المستويات المناسبة من فيتامين د والحفاظ عليها، من شأنها أن تحميك وتقلل من خطر إصابتك بمرض السكري.

في المقابل فأن انخفاض مستويات فيتامين د لدى مرضى السكري من شأنها ان تؤثر سلبًا على افراز الانسولين وتحمل الجلوكوز.


4- الحفاظ على صحة الرضع

صورة ذات صلة

من الضروري ان يحصل الاطفال الرضع على المستويات المناسبة من فيتامين د، وذلك من أجل حمايتهم من الإصابة بالربو والأكزيما والعديد من الالتهابات المختلفة.


5- فوائد فيتامين د لحمل سليم

انخفاض مستوى فيتامين د لدى الحوامل، يرفع من خطر إصابتهن بتسمم الحمل والخضوع للولادة القيصرية، والإصابة بسكري الحمل.

نتيجة بحث الصور عن فيتامين د للرضع

هذا ومن الضروري التأكد من عدم زيادة مستوى فيتامين عن الحد المطلوب لدى الحوامل، لما قد يشكله من خطر على صحة الحمل أيضًا.


6- التقليل من خطر الإصابة بالسرطان

يعتبر فيتامين د مهم في تنظيم نمو خلايا الجسم والتواصل فيما بينها، وهذا يعني أن المستويات المناسبة من فيتامين د لها أثر على خفض خطر الإصابة بمرض السرطان.


الجرعة المناسبة

تختلف الجرعة أو الحصة اليومية من فيتامين د بناء على الفئة العمرية، ووفقًا لإدراة الغذاء والدواء الأمريكية فهي تشمل:

  • الاطفال الرضع (0-12 شهر): 400 وحدة دولية (10 ميكروغرام)
  • الأطفال (1-18 سنة): 600 وحدة دولية (15 ميكروغرام)
  • البالغين (حتى السبعين من العمر): 600 وحدة دولية (15 ميكروغرام)
  • فوق السبعين من العمر: 800 وحدة دولية (20 ميكروغرام)
  • الحوامل والمرضعات: 600 وحدة دولية (15 ميكروغرام).
الوسوم

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق