علوم و تكنولوجيا

البلوكشين وتأثيرها العالمي

البلوكشين وتأثيرها العالمي

البلوكشين وتأثيرها العالمي

دخل العالم في حقبة تكنولوجية جديدة, وظهرت إكتشافات كثيرة لم تكن معروفة من قبل في جميع المجالات, وفي المجال المالي حدث تطور كبير جدا في السنوات الأخيرة, وأحد هذة الإكتشافات هي البلوكشين, تعالو لنتعرف عليها في هذا المقال ونستعرض تأثيرها العالمي على صناعة المجال المالي العالمي..


ماهي البلوكشين ؟

شبكة البلوكشين أو بما تعرف بسلسلة الكُتل هي تقنية لشبكة مشفرة معلوماتية لتخزين البيانات ونقل المعلومات بصورة غير مركزية وآمنة. في عام 2008 تم وضع اعتقاد للبلوكشين من قبل الباحث الياباني ساتوشي ناكاموتو، والتي أراد بها خلق شبكة تعمل عن طريق نسق لامركزي وغير ممكن التحكم بها سواءً للوثائق والفترات الزمنية.


ولادة البلوكشين

استخدمت البلوكشين للمرة الأولى في العالم كأداة تكنولوجية مالية، حيث هي الشبكة الحاضنة لمعاملات الأوراق النقدية الرقمية التي منها ورقة نقدية البيتكوين وتداول الفوركس المشهور (تداول الأوراق النقدية الأجنبية) في المتاجر المالية بخصوص العالم. كما يسير العالم المالي اليوم بما فيها المؤسسات الكبرى والمؤسسات النقدية والبنوك المركزية، بتبني تقنية البلوكشين فقط مثل مؤسستي IBM وLIoyds. إذ ظهر حديثاً ايضاً اهتماماً عربياً بارزاً بخصوص اعتماد أليات تقنية البلوكشين في في دولة الإمارات العربية المتحدة العربية المتحدة، خصوصا في الخدمات المالية، فالبيئة المتطورة والنمو الاستثماري للسوق الاماراتي هما مواكبان لأحدث التقنية المبتكرة في ذلك الصدد. فهذا التبني سيعتمد بشكل فعليً عن طريق بعض المصارف والشركات المالية ولوسطاء التبادل الالكتروني عبر الانترنت. أضف الي هذا الإطار الآمن الذي ستؤمنه تلك الشبكة للمنظومة المالية في دولة الإمارات مستقبلاً.


البلوكشين في الإمارات

في فبراير 2016، أعلن معرض المستقبل في دبي، وهو مركز ابتكار، عن تشكيل مجموعة أبحاث تركز على تكنولوجيا البلوكشين. حيث يتألف مجلس Global Blockchain من 32 عضواً بما في ذلك الكيانات الحكومية، مثل مكتب Smart Dubai   والشركات العالمية مثل Cisco ، و IBM ، و SAP ، و Microsoft ، و.Blockchain start-ups.  فعلى نحو متزايد، تبحث البنوك عن طرق لدمج تقنية البلوكشين في عملياتها بأسواق شمال افريقيا والشرق الأوسط.  حيث أوضح مبارك راشد المنصوري، محافظ البنك المركزي الإماراتي، أن معاملات العملات الرقمية عبر البلوكشين لن تكون متاحة للمستثمرين مبدئياً، ولكن بدلاً من ذلك بين المؤسسات المالية الاماراتية والبلدان الأخرى، طبقاً لصحيفة الاتحاد.


مميزات البلوكشين

تمتاز تقنية البلوكشين بسرعتها الفائقة في تأدية المعاملات المالية، ناهيك عن كونها شبكة عسيرة الاختراق ويسهل السيطرة على المعلومات من قبل المستعملين لها. كما أنها غير مركزية ولا تسيطر أو تنظمها أي جهات حكومية. ولذا لا تتطلب الى واسطة ثالث أو صرف عمولات تحويلية اثناء عقد العمليات التجارية بين الأطراف. بيانياً، البلوكشين لا تتشابه على الإطلاقً عن معلومات شبكة البيانات الدولية الانترنت، حيث تعالج في الانترنت بين الترتيب والمستخدم، وهي بطيئة الاستجابة. بينما تعالج البلوكشين معلومات المستهلك بلا خطوات متدرجة، بل تعالج المعلومات كمجموع واحد مع نتائج وأذونات التحويل تأتي مرة واحدة دون العودة إلى ترتيب.

ولذا البلوكشين تعد بتحويل جذري في ثقافة وتصنيع الميدان المالي في المستقبل القريب، ومن أوجه التغييرات التي ستحدثها البلوكشين هي:
عالم عُملات رقمية غير محسوسة – ستمنح البلوكشين احتمالية طرح الأوراق النقدية رقمية لعمليات الشراء والبيع بين البائعين او الشركات المالية والحكومات لعقد العمليات التجارية متجاوزة الوقت والبروتكولات البطيئة. لأنها كشبكة هي سريعة الأداء على معالجات المعاملات المالية التي قد يتأخر منظومة معلومات الانترنت في معالجتها حيث تستغرق المعاملة المالية مدة 48 ساعةٍ خلافا للبلوكشين التي تؤدي المعاملة في عديدة ثواني آنية ولا تترقب اذونات.

إذا أعجبكم المقال شاركونا برأيكم في التعليقات..

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق